التحكيم الاردني على القمة الآسيوية

2017-11-19 09:39:03
شكل اسناد نهائي دوري ابطال آسيا الى طاقم تحكيم اردني، فصلاً جديداً من تألق الكرة الاردنية على الساحة القارية، ليؤكد النهضة الشمولية على مختلف الاصعدة. وفي امسية السبت 18 تشرين الثاني، على ستاد الملك فهد الدولي بمدينة الرياض، حيث ذهاب نهائي دوري الابطال الآسيوي والذي جمع الهلال السعودي وضيفه اوراوا ريد دياموندز الياباني.. كسب طاقم التحكيم الاردني رهان التألق بحضور حكم الساحة ادهم مخادمة، والمساعد الاول عيسى عماوي، المساعد الثاني احمد مؤنس، والحكم الرابع يوسف ادريس. اللقاء الذي انتهى بالتعادل الايجابي 1-1، ظهر خلاله طاقم التحكيم الاردني بأعلى مستوى من المهنية والقيادة، ليحظى بإشادة واسعة من المتخصصين والمتتبعين عقب نهاية المباراة، وليؤكد ان ارتقاء الكرة الاردنية لم يقتصر على المنتخبات الوطنية والاندية، بل على قطاع الحكام ايضاً، بانتظار بلوغ العالمية وحجز مقعد مستحق في نهائيات كأس العالم. ويتباين مستوى الاخطاء التحكيمية في مختلف الدول المتقدمة في مجال كرة القدم، ومع اختيار طاقم حكام اردني متكامل للنهائي الآسيوي، فإن عجلة التحكيم بالاردن تدور بشكل مثالي وبإدنى نسبة من الاخطاء التقديرية قياساً بالقارة الآسيوية، ووفقاً للمعايير المعتمدة لتقييم اطقم الحكام قبيل انتقاء الافضل للمناسبات الاكثر اهمية على مستوى القارة. ويشكل وصول الحكم الاردني الى مستوى ادارة نهائي اقوى بطولة على صعيد القارة، دليلاً راسخاً على مضي منظومة كرة القدم الاردنية قدماً وبشكل تصاعدي ومتجانس على مختلف الاصعدة، مع الاخذ بعين الاعتبار تقنيات التحكيم المتطورة التي سيصار الى اعتمادها في المسابقات المحلية لاحقاً.