تأجيل مباريات النشامى بالتصفيات المشتركة إلى حزيران

2021-02-19 15:10:08

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، صباح اليوم الجمعة 19 شباط، تأجيل أغلب المباريات المتبقية من التصفيات المشتركة والمؤهلة لكأس العالم 2022، والنهائيات القارية 2023، إلى حزيران القادم، بدلاً من آذار.

وتضمن قرار "الآسيوي"، تأجيل مباريات النشامى المتبقية من التصفيات، أمام الكويت ونيبال وأستراليا ضمن المجموعة الثانية، لتقام خلال أيام الفيفا المعتمدة من (31 أيار إلى 15 حزيران) القادم بنظام التجمع بدولة واحدة، في ظل استمرار القيود على السفر المصاحبة لجهود الحد من انتشار جائحة كورونا، وبعد مشاورات مكثفة مع الاتحادات المعنية.

وكانت الأمين العام للاتحاد الأردني لكرة القدم، سمر نصار، شاركت الأسبوع الماضي في اجتماع مع الاتحاد الآسيوي، لبحث مصير مواعيد استكمال التصفيات، بحضور مدير المنتخب اسامة طلال، حيث تم الاتفاق على تأجيل مباريات المجموعة الثانية، باستثناء لقاء نيبال وأستراليا الذي سيقام 30 اذار في كاتماندو.

في المقابل، فتح الاتحاد الآسيوي الباب أمام استقبال طلبات استضافة المباريات المتبقية لمختلف المجموعات بنظام التجمع خلال حزيران، حيث باتت أستراليا هي الأقرب لاحتضان مجموعة "النشامى"، خاصة وان المنتخب الوطني كان قد خاض في وقت سابق جميع اللقاءات المقررة له على ملعبه.

ولفت "الآسيوي" في بيانه، إلى تواصل مساعيه لـ "منح الأولوية لصحة وسلامة اللاعبين والحكام وكافة أطراف اللعبة"، واستمرار العمل عن قرب في الوقت ذاته، مع الاتحادات الأعضاء لمراقبة الوضع في القارة.

يذكر أن المنتخب الوطني يستقر حالياً في المركز الثاني ضمن مجموعته، بالشراكة مع الكويت بذات الرصيد (10 نقاط)، مع بقاء استراليا بالصدارة (12)، ونيبال رابعاً (3)، واخيراً تايبيه الصينية دون أي نقطة.

ويتأهل أبطال المجموعات الثمان إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثاني إلى الدور الحاسم من التصفيات، والذي ينطلق في أيلول المقبل، مع ضمان مشاركتهم أيضاً في كأس آسيا 2023.. فيما تخوض باقي المنتخبات غير المتأهلة، تصفيات تأهيلية للنهائيات القارية.