لجنة الحكام تحدد اسس جديدة تهدف الى الارتقاء بمستوى الحكام بحافز الوصول لكاس العالم 2018

2016-07-30 11:22:25

أقرت لجنة الحكام الاسس التي تراها كفيلة برفع مستوى الحكام سعيا لوصول الحكم الأردني لقمة البطولات القارية والدولية وخاصة نهائيات كاس العالم 2018.

 

فقد ناقشت لجنة الحكام خلال الجلسة التي عقدتها أمس – الثلاثاء- برئاسة النائب صلاح الدين صبره وبحضور السيد خليل السالم أمين السر العام العديد من الاقتراحات المقدمة من دائرة الحكام وأعضاء اللجنة حول اسس النهوض بمستوى الحكم الأردني محليا وعربيا وقاريا ودوليا من خلال خطة عمل تتضمن العديد من الدورات التدريبية وعبر مراحل زمنية مختلفة الى جانب وضع حوافز مالية ضخمة لتشجيع الحكم للمضي قدما في تحقيق الأهداف التي تصب جميعها لمصلحة الارتقاء بمستوى الحكم الأردني وفقا لما اعلنة النائب صلاح صبره والذي كان يتحدث للموقع الرسمي للاتحاد كرة القدم عقب ختام الجلسة .

 

وأكد صبره ان الحكام مصدر ثقة وفخر واعتزاز لدى اسرة الكرة الأردنية وانهم يحظون على الدوام بثقة سمو الأمير علي بن الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي  ورئيس الهيئة التنفيذية .

 

وأضاف صبره ان اللجنة وضعت إمامها توجهات سمو الامير علي بن الحسين بان ترتقي منظومة كرة القدم بكل أركانها بمستواها من خلال برامج تاهيلية غير مسبوقة بتاريخ مسيرة الحكام في الأردن مشيرا الى ان اللجنة وعبر جلساتها الاخيرة كانت تدرس كل المعوقات التي حالت دون وصول الحكم الأردني الى نهائيات كاس العالم لمختلف الفئات العمرية ونهائيات كاس اسيا مشيرا الى ان اللجنة وضعت العديد من الأسس لتوسيع قاعدة الحكام والمراقبين وتأهيلهم فنيا للتناسب مع المرحلة المقبلة وخاصة توجه الاتحاد نحو تحقيق كل متطلبات الاحتراف التي حددها الاتحاد الأسيوي وهو ما يتطلب المضي قدما نحو مزيدا من العمل من اجل توسيع القاعدة من الحكام المتميزين والمؤهلين .

 

 

واعلن السيد سالم محمود مدير دائرة الحكام ان اللجنة اتخذت العديد من القرارات التي تساهم بتحقيق اعلى درجات الارتقاء بالحكام والمراقبين حيث ستقام ورشة عمل للمراقبين الحاليين نهاية آذار – مارس- بإشراف لجنة قوامها د. محمد السكران وسالم محمود وعوني حسونة وفتحي العرباتي وتهدف الى تحديد الإطار الفني للمراقبين لتقييم الحكام خلال المباريات بما يعزز من الايجابيات ومعالجة السلبيات وإقامة دورة خاصة للمراقبين المستجدين من الحكام المتقاعدين او المعتزلين بحيث يصل عددهم الى 36 مراقبا بمعدل 12 مراقب لكل فئة تكون الأولى لمراقبي مباريات بطولات المحترفين والثانية والثالثة لباقي الدرجات ولبطولات الفئات العمرية بحيث يتم تسمية مراقب لكافة مباريات بطولات الاتحاد .

 

واشترطت اللجنة بان لا يتجاوز عمر المراقب بكل الفئات عن 65 عاما مثلما قررت اللجنة تجميع الحكام الذي يقودون مباريات بطولات المحترفين بهدف التدريب يومي الاحد والأربعاء من كل أسبوع .

 

وأعلن سالم ان اللجنة قررت التوجه الى الحكام بتحديد هدف كل حكم من الانتساب لسلك التحكيم بحيث يكون هدفه واضحا ولديه القدرة على تحقيقه بحيث لا يتعارض ذلك مع طبيعة عمله مشيرا الى ان اللجنة وضعت أسس محددة لاختيار الحكام الذين يملكون القدرة للتطور بهدف الوصول بهم الى قمة العطاء ويكون تحت أنظار المسئولين عن اختيار الحكام لنهائيات بطولات كاس العالم لمختلف الفئات العمرية ونهائيات كاس اسيا وكاس القارات .

 

وأقرت اللجنة حوافز مالية ضخمة هي الأولى من نوعها بتاريخ الكرة الأردنية بحيث يحصل الحكم الذي يتم اختياره لنهائيات كاس العالم على مبلغ مالي كبير ويتقلص المبلغ لباقي نهائيات كاس العالم للشباب والناشئين وكاس القارات ونهائيات كاس أسيا مشيرا الى ان المبالغ سوف تعلن رسميا بعد إقرارها من اللجنة المالية والهيئة التنفيذية .

 

كذلك أقرت اللجنة أسس تكريم الحكام المعتزلين والمتقاعدين وتحديد مكافأتهم المالية وفقا لسنوات عطائهم وخاصة سنوات حملهم للشارة الدولية الى جانب تحديد مكافأة نهاية الخدمة في حالة تعرض الحكم للإصابة او المرض لا قدر الله.

 

من جهة ثانية يتوجه الحكام الذين يقودون مباريات دوري المحترفين الى منطقة الشونة الشمالية يومي الخميس والجمعة وذلك تاهبا لعودة مباريات دوري المناصير للمحترفين